تعلن طيبة القابضة النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30/06/2009م ( ستة أشهر )

تعلن شركة طيبة القابضة النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30/06/2009م :
1- بلغ صافي الربح خلال الربع الثاني من عام 2009م مبلغ 18.162.116 ريال مقابل مبلغ 48.779.017 ريال للربع الثاني من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره ( 62.77% )، ومقابل مبلغ 13.894.738 ريال للربع الأول لعام 2009م وذلك بإرتفاع قدره 30.71%.
2- بلغ إجمالي الربح خلال الربع الثاني من عام 2009م مبلغ 19.699.735 ريال مقابل مبلغ 53.108.191 ريال للربع الثاني من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره (62.91 %).
3- بلغ صافي ربح النشاط خلال الربع الثاني من عام 2009م مبلغ 8.756.881 ريال مقابل مبلغ 40.792.619 ريال للربع الثاني من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره (78.53 %).
4- بلغ صافي الربح خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30/06/2009م مبلغ 31.261.220 ريال مقابل مبلغ 95.720.634 ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره (67.34) %.
5- بلغت ربحية السهم لفترة الستة أشهر من 1/1/2009م إلى 30/06/2009م مبلغ 0.21 ريال مقابل مبلغ 0.64 ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2008م.
6- بلغ إجمالي الربح خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30/06/2009م مبلغ 44.621.911 ريال مقابل مبلغ 101.810.063 ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره (56.17) %.
7- بلغ صافي ربح النشاط خلال فترة الستة أشهر المنتهية في 30/06/2009م مبلغ 24.496.102 ريال مقابل مبلغ 82.678.297 ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2008م وذلك بإنخفاض قدره (70.37) %.
8- يعود سبب الإنخفاض في نتائج الربع الثاني من عام 2009م عن الربع الثاني للعام السابق 2008م بشكل رئيس إلى عدم وجود أي عوائد للمحفظة العقارية خلال الفترة من العام 2009م مقارنة بنفس الفترة من العام 2008م إضافة إلى الأسباب التالية: 1/8 إستمرار توقف تشغيل برج العقيق السكني الواقع شمال المسجد النبوي الذي يحتوي على 182 شقة سكنية وجناح وعدد 77 محلاً تجارياً بسبب إنتهاء عقد المستأجر السابق للبرج في 28/12/2008م ورغبة المالك شركة العقيق (الذراع العقاري لطيبة القابضة)في تطوير البرج وإدخال التعديلات اللازمة لتحويل نظام التشغيل بالبرج من شقق سكنية إلى غرف وأجنحة فندقية بمستوى خمس نجوم تستوعب أعداداً أكبر من النزلاء وتحقق عوائد أكبر،إلا أن تأخر المستأجر السابق في تسليم الشقق السكنية من جهة وتأخير صدور التراخيص اللازمة لتنفيذ تلك الأعمال من جهة أخرى قد دفع الشركة إلى تأجير الشقق السكنية للفترة من 1/7/2009م إلى 30/1/2010م على أن تبدأ أعمال التطوير المشار إليها بعد ذلك التاريخ،أما بالنسبة للمعارض التجارية فإن المستأجر السابق - الذي انتهى عقد تأجيره بنهاية عام 1429هـ- لم يقم بتسليمها بعد إلى شركة العقيق التي قامت بدورها برفع دعوى عليه في المحكمة العامة بالمدينة. 2/8 إنخفاض إيرادات الإستثمارات قصيرة الأجل بسبب تدني عوائد المرابحات الاسلامية.

العودة إلى صفحة الأخبار